الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل كان للمعتق عصبة أو ذوو فرض تستغرق فروضهم المال

جزء التالي صفحة
السابق

( 4995 ) فصل : وإن كان للمعتق عصبة من نسبه ، أو ذوو فرض تستغرق فروضهم المال فلا شيء للمولى . لا نعلم في هذا خلافا ; لما تقدم من الحديث ، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : { ألحقوا الفرائض بأهلها ، فما أبقت الفروض فلأولى رجل ذكر } . وفي لفظ : { فلأولى عصبة ذكر } . والعصبة من القرابة أولى من ذي الولاء ; لأنه مشبه بالقرابة ، والمشبه به أقوى من المشبه ، [ ص: 280 ] ولأن النسب أقوى من الولاء بدليل أنه يتعلق به التحريم والنفقة وسقوط القصاص ورد الشهادة ، ولا يتعلق ذلك بالولاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث