الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نظر الأب إلى عقيقة ابنه عند ذبحها
رقم الفتوى: 71637

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 محرم 1427 هـ - 13-2-2006 م
  • التقييم:
3472 0 289

السؤال

هل من الصحيح أنه من المستحب عدم نظر الأب إلى عقيقة ابنه عند ذبحها ؟ وما الأدلة الشرعية على ذلك ؟
وجزاكم الله الخير كله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن القول بأنه يستحب عدم نظر الأب إلى عقيقة ابنه عند ذبحها قولا لا نعلم له أصلاً ، والأصل أن نظره إليها لا شيء فيه، ولو كان استحباب عدم نظره إليها صحيحا لكان الأب مطالبا باستنابة غيره في ذبح عقيقة ابنه ولم ينقل أنه مطالب بأن ينيب من يذبحها عنه وهو إذا ذبحها فمن غير الممكن أن لا ينظر إليها ، وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم : 2287 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: