تمكين الفتاة زوجها من الدخول بها بعد دفع المهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تمكين الفتاة زوجها من الدخول بها بعد دفع المهر
رقم الفتوى: 74808

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 جمادى الأولى 1427 هـ - 29-5-2006 م
  • التقييم:
4229 0 318

السؤال

أنا شاب تزوجت مؤخرا وقمت بعقد القران، لكن لحد الآن أنا أعيش في بيت وزوجتي في بيت نظرا للظروف المادية . وزوجتي ترفض أن أدخل بها الآن بدواعي أننا لسنا قادرين على المسؤولية الآن، فماذا تقولون في هذا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تمكين الزوج من الدخول بالزوجة يجب بعد تسليم معجل الصداق، فإذا سلم الزوج الصداق المعجل، وجب على الزوجة تمكينه من نفسها وسبق بيانه في الفتوى رقم: 13450، والفتوى رقم: 31246 ، ويستثنى من ذلك فترة تجهيز الفتاة لزوجها، فلا يجب عليها التمكين فيها، وسبق في الفتوى رقم:67085.

وعليه فليس من حق زوجتك الامتناع من التمكين إذا كنت قد سلمت لها المهر، ويجب عليك توفير المسكن المناسب لزوجتك للانتقال بها إليه، فإن السكن من النفقة، ولها الحق في طلب فسخ العقد للإعسار بالنفقة، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 8299.

أما إذا لم تكن سلمت لها المعجل من الصداق فإن من حقها أن تمنع نفسها حتى تسلم لها ذلك الحال، وتراجع الفتوى رقم:  60506.

والله أعلم.

 

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: