الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في الخوارج

جزء التالي صفحة
السابق

10405 وعن مقسم مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل قال :

خرجت أنا وتليد بن كلاب الليثي حتى أتينا عبد الله بن عمرو بن العاص ، وهو [ ص: 228 ] يطوف بالبيت معلقا نعليه بيده ، فقلنا له : هل حضرت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حين كلمه التميمي يوم حنين ؟ قال : نعم ، أقبل رجل من بني تميم يقال له : ذو الخويصرة ، فوقف على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو يعطي الناس ، فقال : يا محمد ، قد رأيت ما صنعت منذ اليوم . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أجل ، فكيف رأيت ؟ " . قال : لم أرك عدلت . قال : فغضب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم قال : " ويحك ، إن لم يكن العدل عندي ، فعند من يكون ؟ " . فقال عمر بن الخطاب رحمه الله : يا رسول الله ، ألا نقتله ؟ قال : " لا ، دعوه ، فإن له شيعة يتعمقون في الدين حتى يخرجوا منه كما يخرج السهم من الرمية ينظر في النصل فلا يجد شيئا ، ثم في القدح فلا يوجد شيء ، ثم في الفوق فلا يوجد شيء سوى الفرث والدم "
.

رواه أحمد ، والطبراني باختصار ، ورجال أحمد ثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث