الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من ترك قتال الخوارج للتألف وأن لا ينفر الناس عنه

6535 16 - حدثنا موسى بن إسماعيل، حدثنا عبد الواحد، حدثنا الشيباني، حدثنا يسير بن عمرو قال: قلت لسهل بن حنيف: هل سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الخوارج شيئا؟ قال: سمعته يقول وأهوى بيده قبل العراق: يخرج منه قوم يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم، يمرقون من الإسلام مروق السهم من الرمية. .

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة، وعبد الواحد هو ابن زياد ، والشيباني هو أبو إسحاق سليمان ، ويسير بضم الياء آخر الحروف وفتح السين: مصغر يسر ضد العسر، ويقال له أسير أيضا بضم الهمزة، ابن عمرو ، وهو من بني محارب بن ثعلبة ، نزل الكوفة ويقال [ ص: 90 ] إن له صحبة، وليس له في البخاري إلا هذا الحديث الواحد، وسهل بن حنيف بن واهب، الأنصاري البدري .

والحديث أخرجه مسلم في الزكاة عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره، وأخرجه النسائي في فضائل القرآن عن محمد بن آدم .

قوله " وأهوى بيده " أي مدها جهة العراق .

قوله: " يخرج منه قوم " هؤلاء القوم خرجوا من نجد موضع التميمين .

قوله: " مروق السهم " أي كمروق السهم.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث