الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل فيما يلحق من النسب وما لا يلحق منه

( ومن أخبرت ) بالبناء للمفعول ( بموت زوجها فاعتدت ) للوفاة ( ثم تزوجت ) ثم ولدت ( لحق بثان ما ولدته لنصف سنة فأكثر ) منذ تزوجته نصا ; لأنها فراشه وأما ما ولدته لدون نصف سنة وعاش فيلحق بالأول ; لأنه ليس من الثاني يقينا وكذا لو مات زوجها عندها أو فسخ نكاح غائب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث