الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل ومن ثبت أنه وطئ أمته في الفرج أو دونه

( وإن أقر ) السيد ( بالوطء ) لأمته ( مرة ثم ولدت ولو بعد أربع سنين من وطئه لحقه ) نسب ما ولدته لصيرورتها فراشا بوطئه كالزوجة ( ومن استلحق ولدا ) من أمته ( لم يلحقه ما ) تلده ( بعده ) أي الذي استلحقه لفوق نصف سنة ( بدون إقرار آخر ) أنه وطئها بعد وطء الأول ; لأن الوطء الذي اعترف به أولا قد ولدت منه وحصل به استبراؤها من ذلك الوطء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث