الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوديعة

جزء التالي صفحة
السابق

( هي ) أي : الوديعة بمعنى العقد ( عقد جائز من الطرفين ) ; لأنها نوع من الوكالة ( فإن أذن المالك ) للمدفوع إليه المال ( في التصرف ) أي : استعماله ( ففعل ) أي : استعمله حسب الإذن ( صارت عارية مضمونة ) كالرهن إذا أذن ربه للمرتهن في استعماله ، فإن لم يستعملها فهي أمانة ; لأن الانتفاع غير مقصود ولم يوجد ، فوجب تغليب ما هو المقصود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث