الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل دفع المستودع الوديعة إلى من يحفظ ماله

جزء التالي صفحة
السابق

( وإذا مات إنسان وثبت أن عنده وديعة ) أو مضاربة أو رهنا ونحوها من الأمانات ( ولم توجد ) تلك الوديعة ونحوها ( بعينها ) في تركته ( فهي دين عليه تغرمها ) الورثة ( من تركته ) ; لأنه لم يتحقق براءته منها ( كبقية الديون ) فإن كان عليه دين سواها فهما سواء ، وتقدم في المضاربة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث