الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في مسائل من أحكام الانتفاع بالمياه غير المملوكة ونحوها

جزء التالي صفحة
السابق

ولا يجوز لأحد أن يأخذ من أرباب الدواب عوضا عن مرعى موات أو حمى ; لأنه صلى الله عليه وسلم " شرك الناس فيه " قاله في الأحكام السلطانية ، وإذا كان الحمى لكافة الناس تساوى فيه جميعهم فإن خص به المسلمين اشترك فيه غنيهم ، وفقيرهم ، ومنع أهل الذمة ، وإن خص به الفقراء منع منه الأغنياء ، وأهل الذمة ، ولا يجوز أن يخص به الأغنياء ، ولا أهل الذمة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث