الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يلزم العامل ما فيه صلاح الثمرة

جزء التالي صفحة
السابق

( وإن شرط ) رب المال للعامل ( إن سقى سيحا أو زرعها شعيرا فالربع ، و ) إن سقى ( بكلفة ، أو ) زرع ( حنطة النصف ) لم يصح للجهالة ( أو ) قال رب المال ( لك نصف هذا النوع ، وربع الآخر ويجهل العامل قدرهما ) أي النوعين لم يصح للجهالة ( أو ) قال ( لك الخمسان إن لزمتك خسارة وإلا الربع ) لم يصح للجهالة ( أو قال ) رب المال ( ما زرعت من شعير فلي ربعه ، وما زرعت من حنطة فلي نصفه ) ولم يبين البذر ، لم يصح للجهالة ( أو ) قال ( ساقيتك على هذا البستان بالنصف على أن أساقيك على الآخر بالربع لم يصح ) ; لأنه كبيعتين في بيعة المنهي عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث