الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( و ) يضمن [ ص: 77 ] ( قن ) بغصب ، ذكرا كان أو أنثى ، كسائر المال ( و ) يضمن ( عقار بغصب ) لما روى سعيد بن زيد : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { من اقتطع من الأرض شبرا ظلما طوقه الله يوم القيامة من سبع أرضين } متفق عليه ولأن ما يضمن في الإتلاف يجب أن يضمن في الغصب كالمنقول والعقار بفتح العين قال أبو السعادات : هو الضيعة والنخل والأرض فيضمن الغاصب العقار ( إذا تلف بغرق ونحوه ) كسائر المغصوبات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث