الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الدعوى بالقليل

( ومن ادعى قتل مورثه ذكر المدعي ( القتل وكونه عمدا أو شبهه أو خطأ ويصفه ) لاختلاف الحال باختلاف ذلك ، فلم يكن بد من ذكره ليترتب عليه الحكم ، .

( و ) ذكر ( أن القاتل انفرد بقتله أو لا ) أي أو أنه شورك فيه ; لأنه لا يؤمن أن يقتل من لا يجب عليه القصاص ولا يمكن تلافيه ، فوجب الاحتياط فيه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث