الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الفرقان

[ ص: 41 ] والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما .

[67] والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا لم يجاوزوا الحد ولم يقتروا يضيقوا. قرأ نافع ، وأبو جعفر ، وابن عامر : (يقتروا) بضم الياء وكسر التاء; من (أقتر)، وقرأ ابن كثير ، وأبو عمرو ، ويعقوب : (يقتروا) بفتح الياء وكسر التاء، وقرأ الباقون، وهم الكوفيون: بفتح الياء وضم التاء مستقبل (قتر) مخففا، وكلها لغات صحيحة ، وقال ابن عباس : "الإسراف: النفقة في المعصية، والإقتار: منع حق الله تعالى" .

وكان بين ذلك قواما عدلا بين الشيئين، وفي معنى قوله تعالى: والذين إذا أنفقوا الآية، من الأمثال الدائرة على ألسن الناس: خير الأمور أوسطها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث