الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الشعراء

والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين .

[82] والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين أي: خطاياي يوم الجزاء، وهي قوله: إني سقيم [الصافات: 89] ، وقوله: بل فعله كبيرهم هذا [الأنبياء: 63] ، وقوله لسارة: هذه أختي، وقوله للكوكب : هذا ربي [الأنعام: 76] ، وعلق المغفرة بيوم الدين، وإن [ ص: 73 ] وجدت هنا; لأن فائدتها ثم تظهر، وأصل الطمع: نزوع النفس إلى الشيء شهوة، وهذا كله احتجاج من إبراهيم على قومه، وإخبار أنه لا يصلح للإلهية من لا يفعل هذه الأفعال.

* * *

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث