الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


6054 - باب في الأمل وطوله

التالي السابق


أي : هذا باب في بيان إلهاء الأمل عن العمل ، والأمل مذموم لجميع الناس إلا العلماء ، فلولا أملهم وطوله لما صنفوا ولما ألفوا ، وقد نبه عليه ابن الجوزي بقوله :


وآمال الرجال لهم فضوح سوى أمل المصنف ذي العلوم

والفرق بين الأمل والتمني أن الأمل ما يقوم بسبب ، والتمني بخلافه ، وقال بعض الحكماء : إن الإنسان لا ينفك عن الأمل ، فإن فاته الأمل عول على التمني ، وقيل : كثرة التمني تخلق العقل وتفسد الدين وتطرد القناعة ، وقال الشاعر :

[ ص: 34 ]

الله أصدق والآمال كاذبة     وجل هذا المنى في الصدر وسواس





تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث