الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر من كره نقط المصاحف من السلف

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 10 ] باب

ذكر من كره نقط المصاحف من السلف

حدثنا خلف بن أحمد بن أبي خالد القاضي ، قال : نا زياد بن عبد الرحمن اللؤلئي ، قال : نا محمد بن يحيى بن حميد ، قال : نا محمد بن يحيى بن سلام ، قال : نا أبي ، قال : نا عثمان ، عن ابن . . . عن ابن عمر : أنه كان يكره نقط المصاحف . قال عثمان : وكان قتادة يكره ذلك .

حدثنا خلف بن إبراهيم ، قال : نا أحمد بن محمد المكي ، قال : نا علي بن عبد العزيز ، قال : نا القاسم بن سلام ، قال : نا إسحاق الأزرق ، عن سفيان ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي الزعراء ، عن عبد الله قال : جردوا القرآن ، ولا تخلطوه بشيء .

حدثنا محمد بن أحمد بن علي ، قال : نا محمد بن القاسم ، قال : نا سليمان بن يحيى ، قال : نا محمد بن سعدان ، قال : نا أبو معاوية ، عن جويبر ، عن الضحاك قال : قال عبد الله بن مسعود : جردوا القرآن .

حدثنا الخاقاني خلف بن إبراهيم ، قال : نا أحمد بن محمد ، قال : نا علي بن [ ص: 11 ] عبد العزيز ، قال : نا القاسم بن سلام ، قال : نا هشيم ، قال : أنا مغيرة ، عن إبراهيم أنه كان يكره نقط المصاحف ، ويقول : جردوا القرآن ، ولا تخلطوا به ما ليس منه .

نا خلف بن إبراهيم ، قال : نا أحمد بن محمد ، قال : نا علي ، قال : نا أبو عبيد ، قال : نا يزيد ، عن هشام ، عن الحسن ، وابن سيرين أنهما كانا يكرهان نقط المصاحف .

حدثت عن الحسن بن رشيق ، قال : نا أبو العلاء محمد بن أحمد الذهلي ، قال : نا أبو بكر بن أبي شيبة ، قال : أنا أبو داود الطيالسي ، عن شعبة ، عن أبي رجاء قال : سألت محمدا عن نقط المصاحف ، فقال : إني أخاف أن يزيدوا في الحروف أو ينقصوا .

حدثني عبد الملك بن الحسين ، قال : نا عبد العزيز بن علي ، قال : نا المقدام بن تليد ، قال : نا عبد الله بن عبد الحكم ، قال : قال أشهب : سئل مالك ، فقيل له : أرأيت من استكتب مصحفا اليوم ، أترى أن يكتب على ما أحدث الناس من الهجاء اليوم ؟ فقال : لا أرى ذلك ، ولكن يكتب على الكتبة الأولى . قال مالك : ولا يزال الإنسان يسألني عن نقط القرآن ، فأقول له : أما الإمام من المصاحف فلا أرى أن ينقط ، ولا يزاد في المصاحف ما لم يكن فيها ؛ وأما المصاحف الصغار التي يتعلم فيها الصبيان ، وألواحهم فلا أرى بذلك بأسا . قال عبد الله : وسمعت مالكا ، وسئل عن شكل المصاحف ، فقال : أما الأمهات فلا أراه ، وأما المصاحف التي يتعلم فيها الغلمان فلا بأس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث