الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (187) الترتيب الحالي:

  • حول حديث الرسول صلى الله عليه وسلم مع الحبر رقم الفتوى 201316  المشاهدات: 6546  تاريخ النشر 21-3-2013

    هل ما ورد في الحديث هو أن محمدًا - رسول الله - اتفق مع رأي الحبر أم العكس؟ وهل هذه الزيادة: (تصديقًا له) صحيحة؟.. المزيد

  • المنهج الوسط بين الغلو والتقصير في الإيمان بالأسماء والصفات رقم الفتوى 201265  المشاهدات: 2436  تاريخ النشر 21-3-2013

    شكرًا لكم على إجابتكم عن سؤالي رقم: (2390077), وفي جواب ذلك السؤال ذكرتم لي: (ونحن في جواب هذا السؤال نذكر طرفًا من هذا الخلاف ملخصًا, فنقول: أهل العلم في هذا الحديث مختلفون طرائق شتى: فمنهم من يرى أن الكف عن الخوض في هذا الحديث ونحوه من متشابه الأثر أولى وأسلم,.. المزيد

  • بيان أن الله تعالى يمسك السماوات يوم القيامة على إصبع.. رقم الفتوى 200393  المشاهدات: 5380  تاريخ النشر 13-3-2013

    هل الله يحمل الكون على إصبع؟ فإن كان ذلك صحيحا أرجو التوضيح... المزيد

  • صفات الله ليست مماثلة لصفات المخلوقين رقم الفتوى 198743  المشاهدات: 6163  تاريخ النشر 14-2-2013

    يقول ابن عثيمين - رحمه الله -: (إن الله عز وجل له وجه, وله عين, وله يد, وله رجل - عز وجل - لكن لا يلزم من أن تكون هذه الأشياء مماثلة للإنسان؛ فهناك شيء من الشبه, لكنه ليس على سبيل المماثلة) وقد استشنعت هذه العبارة, والقياس, فهل يجوز أن نقول: (إن الله عز وجل له.. المزيد

  • اتباع القرطبي منهج المؤولة في الصفات رقم الفتوى 198675  المشاهدات: 3701  تاريخ النشر 13-2-2013

    قرأت في كتاب: الدار الآخرة وأحوال ‏الموتى، للقرطبي، في بعض ‏الصفحات إنكار القرطبي أن يكون لله ‏سبحانه وتعالى يد، أو أصابع، أو ساق. ‏بخصوص الآية: (والأرض جميعا ‏قبضته يوم القيامة والسموات ‏مطويات بيمنه) و( يوم يكشف عن ‏ساق ويدعون إلى السجود فلا ‏يستطي.. المزيد

  • مذهب أهل التجهيل وتفويض معاني الصفات لا ينتمي للسلف رقم الفتوى 198335  المشاهدات: 5590  تاريخ النشر 10-2-2013

    يا شيخ السلف كانوا يقولون في الصفات: تفسيرها قراءتها, فلماذا لم نلتزم نحن بقراءتها فقط دون إثبات أو نفي صفة اليد وغيرها, وأن الاستواء يعني العلو والارتفاع؟ ولمذا لم نلتزم فقط بما قالوه وهو أن قراءتها تفسيرها والتزمنا فقط بقراءة الآية مع تفسير المعنى.. المزيد

  • المنهج الصحيح في الإيمان بالأسماء والصفات رقم الفتوى 197971  المشاهدات: 5289  تاريخ النشر 5-2-2013

    ماذا عن الشعور بالوحشة عند سماع صفات الله – كالساعد, والقدم, والصورة -؟ وإن كان المرء مؤمنًا بها فهل يؤاخذه الله؟ أيحاسبنا على ما تخفي الصدور كما في سورة البقرة؟ وهل نسخت الآية تمامًا فليس لها أي أثر؟ وكيف نرى الله يوم القيامة؟ وما معنى: (يرونه ولكن لا.. المزيد

  • الاستقرار من معاني الاستواء المنقولة عن السلف رقم الفتوى 197839  المشاهدات: 7301  تاريخ النشر 4-2-2013

    قال الألباني رحمه الله: لا يجوز وصف الله بالاستقرار، لأن الاستقرار من صفات البشر وليس من صفات رب البشر ـ ونحن نقول إن معنى الاستواء هو العلو والارتفاع والاستقرار, مما يعني أن الاستقرار عندنا بمعنى الاستواء، فلمذا اعتبرها صفة للبشر لا تقبل في حق الله؟.. المزيد

  • القول علماء أهل السنة في الحركة والانتقال ونزول الله رقم الفتوى 197355  المشاهدات: 4665  تاريخ النشر 28-1-2013

    كنت مطمئنًا للعقيدة السلفية إلى أن ناقشت أحد الأشاعرة, وأدخلوني في بحر الشبهات, فأتاني بنصوص لعلمائنا يناقضون فيه ما علمونا إياه من إثبات ما أثبته الله لنفسه فقط, وأنه سبحانه لا يلزمه من الصفة لوازمها عند البشر, فمثلًا كنا نؤمن أن الله ينزل نزولًا يليق.. المزيد

  • لا يوصف الله إلا بما وصف به نفسه أو وصفه به رسوله رقم الفتوى 194489  المشاهدات: 4827  تاريخ النشر 27-12-2012

    في رواية عن مجاهد أنه قال: إذا كان يوم القيامة يذكر داود عليه السلام ذنبه فيقول الله: كن أمامي، ... قال: وفي لفظ عن ابن سيرين أن الله تعالى: ليقرب داود حتى يضع يده على فخذه. أسئلتي شيخنا الفاضل هي: أولا: هل نثبت صفة الفخذ؛ لأني لم أقرأها في أي من كتب الصفات؟ .. المزيد

  • مسألة (الله في السماء) و (الله يحد) و(نزول الله) رقم الفتوى 193249  المشاهدات: 12366  تاريخ النشر 10-12-2012

    وجّهوا سؤالين حول علو الله: 1) لو كان الله فوق السماء لكان محدودا، وهذا لا يجوز عليه؛ إذ له الكمال المطلق. ولكن لا نصرح بأنه حل في أحد المخلوقات، ولكن لا حدود لحجمه؛ لأنك لو حيزته في مكان- وخارج الكون مكان محدود- والحد لا يجوز لله لأنه يتنافى مع كماله المطل.. المزيد

  • مذهب السلف إثبات حقيقة صفات الله, ونفي علم الكيفية رقم الفتوى 190949  المشاهدات: 6600  تاريخ النشر 17-11-2012

    هل صفات الله تبارك وتعالى معلومة لنا قبل الإضافة أم بعدها؟ بمعنى آخر: نحن نقرأ في كتب العقيدة أن معنى الصفة معلوم, ولكن الكيف مجهول, فهل هذ المعنى المعلوم يصبح مجهولاً بعدما نضيف الصفة وننسبها لذات الخالق جل شأنه أم يبقى معلومًا سواء قبل الإضافة وبعدها؟ .. المزيد

  • جواب شبهة حول حديث (إن الله خلق آدم على صورته) رقم الفتوى 190797  المشاهدات: 14695  تاريخ النشر 17-11-2012

    هل حديث "خلق الله آدم على صورته" فيه تجسيم؟ وهل قول ابن باز – رحمه الله - إن هناك شيئًا من الشبه, ولكن ليس على سبيل المماثلة في شرحه لهذا الحديث فيه تشبيه؟.. المزيد

  • مدى صحة قول (كان ولا مكان وهو الآن على ما عليه كان) رقم الفتوى 189597  المشاهدات: 13023  تاريخ النشر 30-10-2012

    أريد معرفة مدى صحة العبارة الآتية, والإشكال الذي فيها: ( إنه تعالى كان ولا مكان فهو على ما كان قبل خلق المكان، لم يتغير عما كان ) ذكرها أحدهم, وقال: إنها وردت في تفسير النسفي. جزاكم الله خيرًا, وهدانا وإياكم إلى ما فيه الخير والصلاح. .. المزيد

  • صفة الحقو لله تعالى والمراد بالظل رقم الفتوى 188071  المشاهدات: 7814  تاريخ النشر 8-10-2012

    ما معني صفة الحقو لله؟ وهل هناك فرق بين الحقو والحجزة؟ وما معني صفة الكنف لله؟ وما الرأي الراجح في المراد بالظل في حديث: سبعة يظلهم الله في ظله؟ وجزاكم الله خيرا. .. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: