حكم الإقامة في بلاد الكفر ومجادلتهم للدخول في الإسلام
رقم الفتوى: 285229

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 ربيع الآخر 1436 هـ - 11-2-2015 م
  • التقييم:
3704 0 173

السؤال

لقد أتممت دراسة الثانوية العامة، وسأسافر إلى الولايات المتحدة لإكمال دراستي، أنا الآن يا شيخ حافظ للقرآن الكريم ـ والحمد الله ـ وأريد أن أكون متفقها في الدين، وأعرف الحجة بالحجة مثل الشيخ أحمد ديدات ـ رحمه الله ـ وأطمع من الله أن أهدي من النصارى هناك من أستطيع، ولكن لا أعرف أحس أنه بحر عميق، ومن الصعب علي أن أستطيع أن أفعلها، أريد أن أعرف ما هي الكتب التي تجعلني أقرع الحجة بالحجة وأدعو إلى الله؟ وتجعل إيماني قويا بديني وبالرسول صلى الله علية وسلم, وهل أعيد حفظ القرآن الكريم بالإنجليزية؟ كم أحتاج له من الوقت؟ أنا عندي خمسة أشهر ثم أسافر لدراسة اللغة سنة كاملة، سيكون عندي وقت في السنة لكي أتفقه في الدين قبل الجامعة، هل هذا وقت كاف؟ وما هي نصائحك يا شيخنا لي وأنا سأسافر إلى بلد من بلاد الكفر والفسوق.
وشكرا على الموقع الجميل الذي استفدت منه كثيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فقد بينا مرارا حكم الإقامة في بلاد الكفار وضوابط ذلك، وانظر الفتوى رقم: 49695، وحيث جازت لك الإقامة في تلك البلاد، فالذي ننصحك به هو أن تحرص على التزود من العلم الشرعي الذي تنتفع به في نفسك في تصحيح عباداتك وعقائدك ومعاملاتك قبل كل شيء، ويعينك على هذا مطالعة الكتب السهلة في العلوم المختلفة، ومطالعة مواقع الإنترنت النافعة، ومراجعة فتاوى العلماء الكبار المعروفين بالتمسك بالسنة كالشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين، وانظر لبيان بعض ما تنتفع بمطالعته من الكتب انظر الفتوى رقم: 2410، ولبيان بعض ما تنفعك مطالعته في الغرب انظر الفتوى رقم: 70548.

ولا ينبغي لك أن تتصدى لمجادلة النصارى وغيرهم إلا بعد تحصيل العلم الكافي، والذي به تتمكن من دفع الشبهات وإقامة الحجج على المخالف.

وأما القرآن فعليك بإدامة مراجعته حتى لا يتفلت منك، ولا يلزمك حفظ معانيه بالإنجليزية، ولكن إن كنت ستتصدى لدعوة الناطقين بهذه اللغة بعد أن تكون مؤهلا لذلك، فإنك تعتمد على ترجمة من التراجم الموثوقة لمعاني القرآن ليمكنك توصيل مقاصده وأغراضه إلى المدعوين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة