الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في رفع العلم وظهور الجهل

جزء التالي صفحة
السابق

4825 كتاب العلم

ونحوه في النووي .

باب في رفع العلم، وظهور الجهل

(حديث الباب)

وهو بصحيح مسلم \ النووي، ص 221 ج 16، المطبعة المصرية

(عن أنس بن مالك، رضي الله عنه، قال: ألا أحدثكم حديثا سمعته من رسول الله، صلى الله عليه) وآله (وسلم، لا يحدثكم أحد بعدي، سمعته منه؟:«إن من أشراط الساعة أن يرفع العلم، ويظهر الجهل، ويفشو الزنا، ويشرب الخمر، ويذهب الرجال، وتبقى النساء، حتى يكون لخمسين امرأة قيم واحد » .

[ ص: 414 ]

التالي السابق


[ ص: 414 ] (الشرح)

أقول: أشراط الساعة: علاماتها. واحدها: «شرط» بفتح الشين والراء.

والمعنى: تشرب الخمر شربا فاشيا، وينتشر الزنا: نشرا واضحا، ويقل الرجال بسبب القتل.

وفي رواية أخرى: من حديث عبد الله، وأبي موسى، رضي الله عنهما: «إن بين يدي الساعة أياما: يرفع فيها العلم، وينزل فيها الجهل، ويكثر فيها الهرج. والهرج: القتل».

وهذا علم من أعلام النبوة، وقد وقع كل ذلك كما أخبر.

وفيه دليل على رفع العلم، وظهور الجهل، في آخر الزمان .

وكذلك على كثرة النساء، وقلة الرجال. وهي موجودة منذ زمان طويل، وتزداد كل يوم.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث