الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في سن رسول الله صلى الله عليه وسلم

( حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن أنس عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن أنس بن مالك نحوه ) أي : نحو الحديث المتقدم ، وهو بالإسناد السابق بعينه في أول الكتاب ، ثم من جملة الأحاديث في الباب ما روي عنه - صلى الله عليه وسلم - أن عمر كل نبي نصف عمر نبي كان قبله ، وعمر عيسى عليه السلام خمس وعشرون ومائة ، على ما ذكره بعضهم فيكون عمره سنتين ونصفا وستين سنة ، وهو موافق للقول الأصح بإلغاء الكسر الذي هو النصف لكن هذا الحديث لا يخلو عن ضعف ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث