الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الثاء مع الدال

جزء التالي صفحة
السابق

( ثدا ) ( س ) في حديث الخوارج : " ذو الثدية " هو تصغير الثدي ، وإنما أدخل فيه الهاء وإن كان الثدي مذكرا ، كأنه أراد قطعة من ثدي . وهو تصغير الثندوة بحذف النون ; لأنها من تركيب الثدي ، وانقلاب الياء فيها واوا ; لضمة ما قبلها ، ولم يضر ارتكاب الوزن الشاذ لظهور الاشتقاق . ويروى ذو اليدية بالياء بدل الثاء ; تصغير اليد ، وهي مؤنثة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث