الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ومن الناس من يعبد الله على حرف

التالي السابق


أي : هذا باب في قول الله عز وجل " ومن الناس " الآية ، قال الواحدي : روى عطية عن أبي سعيد قال : " أسلم رجل من اليهود فذهب بصره وماله فتشاءم بالإسلام ، فأتى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فقال : أقلني . قال : إن الإسلام لا يقال ، والإسلام يسكب الرجال كما تسكب النار خبث الحديد " . فنزلت هذه الآية ، وسيأتي عن ابن عباس وجه آخر .

قوله : " على حرف " أي : طرف واحد وجانب في الدين لا يدخل فيه على الثبات والتمكين ، والحرف منتهى الجسم ، وعن مجاهد : على شك . وعن الحسن : [ ص: 69 ] هو المنافق يعبد بلسانه دون قلبه . قوله : " خيرا " أي : صحة في جسمه وسعة في معيشته . قوله : " اطمأن به " أي : رضي به وأقام عليه . قوله : " فتنة " أي : بلاء في جسمه وضيق في معيشته . قوله : " انقلب على وجهه " ارتد فرجع إلى وجهه الذي كان عليه من الكفر . قوله : " الخسران المبين " أي : الضلال الظاهر . قوله : " الضلال البعيد " أي : ذهب عن الحق ذهابا بعيدا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث