الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ذكر أهل الزكاة

جزء التالي صفحة
السابق

ومنها : لو تحمل بسبب إتلاف مال أو نهب . جاز له الأخذ من الزكاة وكذا إن ضمن عن غيره مالا ، وهما معسران : جاز الدفع إلى كل منهما ، وإن كانا موسرين أو أحدهما : لم يجز . على الصحيح من المذهب ، وقيل : يجوز إن كان الأصل معسرا والحميل موسرا ، وهو احتمال في التلخيص ، وقال في الترغيب : يجوز إن ضمن معسرا موسرا بلا أمره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث