الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في صفة فاكهة رسول الله صلى الله عليه وسلم

( حدثنا علي بن حجـر ) بضم الحاء المهملة وسكون الجيم ، ( أنبأنا شريك عن عبد الله بن محمد بن عقيل ) بفتح فكسر ، وفي نسخة أخو علي بتقدير هو الراجع إلى عقيل ( عن الربيع بنت معوذ بن عفراء ، قالت : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم بقناع من رطب وأجر ) بالجر ( زغب فأعطاني ملء كفه حليا ) بضم فكسر فتشديد تحتية ، وفي نسخة بفتح فسكون فتخفيف تحتية ، وأما قول الحنفي بضم الحاء وسكون اللام وتخفيف الياء ، فلا وجه له لا رواية ولا دراية ( أو قالت : ذهبا ) والشك من الراوي عن الربيع أو ممن دونه ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث