الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب حد الشرب

جزء التالي صفحة
السابق

( ومن أقر بشرب الخمر والسكر ثم رجع [ ص: 312 ] لم يحد ) لأنه خالص حق الله تعالى .

التالي السابق


( قوله ومن أقر بشرب الخمر والسكر ) بفتحتين وهو عصير الرطب إذا اشتد ( ثم رجع [ ص: 312 ] لم يحد لأنه خالص حق الله تعالى ) ولا مكذب له في الرجوع عنه فيقبل ، ولا يصح ضم سينه لأن إقراره بالسكر من غير الخمر إما في حال سكره فلا يعتبر إقرار السكران كما سيأتي أو بعده ولا يعتبر للتقادم فلا يوجد ما يصح الرجوع عنه



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث