الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الإقرار

جزء التالي صفحة
السابق

قوله ( ولا يصح إقرار السكران ) . هذا إحدى الروايات . قال ابن منجا : هذا المذهب . واختاره المصنف ، والشارح . وصححه الناظم . وجزم به في الوجيز ، وغيره . [ ص: 133 ] وقدمه في الهداية ، والمذهب ، ومسبوك الذهب ، والمستوعب ، والتلخيص وابن رزين في شرحه . وظاهر كلامه : أن ذلك قول الأصحاب كلهم . ويتخرج صحته ، بناء على طلاقه . وهو لأبي الخطاب في الهداية . قلت : قد تقدم في أول " كتاب الطلاق " أن في أقوال السكران وأفعاله خمس روايات أو ستة ، وأن الصحيح من المذهب : أنه مؤاخذ بها . فيكون هذا التخريج هو المذهب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث