الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الماء تقع فيه النجاسة

41 ص: حدثنا صالح ، قال: ثنا سعيد بن منصور، قال: ثنا هشيم، قال: أبنا [ ص: 138 ] مغيرة ، عن إبراهيم: " في البئر تقع فيها الجرذ أو السنور فتموت ، وقال: ندلو منها أربعين دلوا. قال المغيرة : : حتى يتغير الماء" .

التالي السابق


ش: هذا أيضا إسناد صحيح.

ومغيرة هو ابن مقسم الضبي، أبو هشام الكوفي الفقيه الأعمى ، روى له الجماعة.

وإبراهيم هو ابن يزيد النخعي الكوفي ، روى له الجماعة.

وأخرجه ابن أبي شيبة في "مصنفه" عن هشيم ... إلى آخره نحوه.

و"الجرذ" -بضم الجيم وفتح الراء وفي آخره ذال معجمة- وهو الذكر الكبير من الفأر.

قوله: "ندلو" بالنون المصدرة للجماعة، من دلوت الدلو: نزعتها، أي ننزع من البئر أربعين دلوا.

قوله: "حتى يتغير الماء" أي ماء البئر، أراد أنهم يعنفون في إرسال الدلو حتى يتكدر الماء فيخرج الكدر فتطهر بعده.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث