الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 352 ] كتاب اللعان قلت لابن القاسم : أرأيت الإمام إذا لاعن بين الزوجين المسلمين الحرين أو الكافرة تحت المسلم أو العبدين أو العبد تحته الأمة أو الأمة تحت الحر أو الحرة تحت العبد كيف يلاعن بينهم وبمن يبدأ ؟

قال : يبدأ بالرجل فيحلف أربع شهادات ، يقول : أشهد بالله لرأيتها تزني أشهد بالله لرأيتها تزني ، يقول ذلك أربع مرات ، والخامسة يقول الزوج : لعنة الله علي إن كنت من الكاذبين .

قال : وكذلك سمعت مالكا قال لي وقال لي ويدرأ عنها العذاب أن تشهد ، فتقول : أشهد بالله ما رآني أزني أشهد بالله ما رآني أزني ، قال : تقول ذلك أربع مرات ، والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين .

وحدثنا سحنون عن ابن وهب عن الليث بن سعد عن خالد بن يزيد عن سعيد بن أبي هلال عن زرعة بن إبراهيم ، { أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا رسول الله إن امرأته زنت ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ائتوني بها ، فلما أتي بها قال : ما يقول هذا ؟ قالت : كذب يا رسول الله ، فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا فلان اتق الله وانزع عما قلت نجلدك وتتوب إلى الله تعالى يتوب الله عليك قال : لا والذي بعثك بالحق أربع مرات رددها عليه رسول الله فأقبل على المرأة فقال : يا فلانة اتق الله وأقري بذنبك نرجمك وتتوبي إلى الله ويتوب الله عليك ، قالت : لا والذي بعثك بالحق لقد كذب ، قالت ذلك أربع مرات فنزل القرآن { والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم } الآيات كلها فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا فلان قم فاشهد ، قال : أقول ماذا يا رسول الله ، قال : تقول : أشهد الله أني لمن الصادقين أربع مرات كلما قالها قال : ثن وثلث وربع ثم قال : وخمس فقال : يا رسول الله ماذا أقول ؟ قال : قل لعنة الله علي إن كنت من الكاذبين ثم دعا المرأة فقال : أشهدين أو نرجمك قالت : يا رسول الله بل أشهد قال : [ ص: 353 ] قولي قالت : يا رسول الله ماذا أقول ؟ قال : قولي أشهد بالله أنه لمن الكاذبين أربع مرات ثم قال : خمسي . قالت يا رسول الله ماذا أقول قال : قولي غضب الله علي إن كان من الصادقين ، ففعلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قوما فقد فرقت بينكما ووجبت النار لأحدكما والولد لك } يعني المرأة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث