الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدعوى في النكاح

وكذلك لو قامت البينة لامرأة بعينها أن أحد هذين الرجلين تزوجها ، ولا يعرفون أيهما هو والرجلان ينكران ذلك فهو باطل ، ولا مهر على واحد منهما ، فإن ادعت المرأة ذلك على أحدهما ، فلا يمين عليه في قول أبي حنيفة رحمه الله تعالى ; لأن دعواها دعوى النكاح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث