الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقد خلقكم أطوارا

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 471 ] آ. (14) قوله: وقد خلقكم : جملة حالية من فاعل "ترجون". والأطوار: الأحوال المختلفة. قال الشاعر:


4340 - فإن أفاق قد طارت عمايته والمرء يخلق طورا بعد أطوار



وانتصابه على الحال أي: متنقلين من حال إلى حال، أو مختلفين من بين مسيء ومحسن، وصالح وطالح.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث