الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (16) قوله: فيهن : أي: في السماوات، والقمر إنما هو في سماء واحدة منهن. قيل: هو في السماء الدنيا، وإنما جاز ذلك; لأن بين السماوات ملابسة فصح ذلك. وتقول: "زيد في المدينة" وإنما هو في زاوية من زواياها.

وقوله: وجعل الشمس سراجا يحتمل أن يكون التقدير: وجعل الشمس فيهن، كما تقدم. والشمس قيل: في الرابعة. وقيل: في الخامسة. وقيل: في الشتاء في الرابعة، وفي الصيف في السابعة. والله أعلم: أي ذلك صحيح.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث