الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إزالة النجاسة

27 - ( 2 ) - قوله : روي { أن نسوة رسول الله صلى الله عليه وسلم سألنه عن دم الحيض يصيب الثوب ، وذكرن له : أن لون الدم يبقى ، فقال : الطخنه بزعفران } . هذا الحديث لا أعلم من أخرجه هكذا ، لكن روي موقوفا ، فروى الدارمي في مسنده ، عن معاذة ، عن عائشة : أنها قالت : " إذا غسلت الدم فلم يذهب ، فتغيره بصفرة أو زعفران ورواه أبو داود بلفظ : قلت لعائشة : في دم الحائض يصيب الثوب ؟ قالت : تغسله ، فإن لم يذهب أثره فلتغيره بشيء من صفرة ، موقوف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث