الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب حد الزنا

2061 - حديث : " أن ابن عمر قطع عبدا له سرق " . الشافعي ، عن مالك ، عن نافع : " أن عبدا لابن عمر سرق وهو آبق ، فأرسل به عبد الله إلى سعيد بن العاص وهو أمير المدينة ليقطع يده . فأبى سعيد أن يقطع يده ، وقال : لا نقطع يد العبد إذا سرق ، فقال له ابن عمر : في أي كتاب وجدت هذا ؟ فأمر به ابن عمر فقطعت يده " . ورواه عبد الرزاق في مصنفه ، عن معمر ، عن أيوب ، عن نافع : " أن ابن عمر قطع يد غلام له سرق ، وجلد عبدا له زنى ، من غير أن يرفعهما إلى الوالي " . ورواه من وجه آخر وفيه قصة لعائشة ، ورواه سعيد بن منصور ، عن هشيم ، عن ابن أبي ليلى ، عن نافع نحوه .

2062 - ( 6 ) - حديث : " أن عائشة قطعت أمة لها سرقت " مالك في الموطأ ، والشافعي عنه عن عبد الله بن أبي بكر ، عن عمرة قالت : " خرجت عائشة إلى مكة ، ومعها غلام لبني عبد الله بن أبي بكر الصديق . فذكر قصة فيها أنه سرق ، واعترف ، فأمرت به عائشة فقطعت يده .

2063 - ( 7 ) - حديث : " أن حفصة قتلت أمة لها سحرتها " . مالك في الموطأ ، عن محمد بن عبد الرحمن بن سعد بن زرارة أنه بلغه : " أن حفصة قتلت جارية لها سحرتها ، وكانت قد دبرتها " . ورواه عبد الرزاق من وجه آخر وفيه : " فأمرت بها عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب فقتلها ، فأنكر ذلك عثمان بن عفان ، فقال له ابن عمر : ما تنكر على أم المؤمنين امرأة سحرت [ ص: 115 ] واعترفت ، " .

2064 - ( 8 ) - حديث : " أن فاطمة جلدت أمة لها زنت " الشافعي ، وعبد الرزاق عن سفيان ، عن عمرو بن دينار ، عن الحسن بن محمد بن علي : " أن فاطمة بنت رسول الله حدت جارية لها زنت " ورواه ابن وهب ، عن ابن جريج ، عن عمرو بن دينار : " أن فاطمة بنت رسول الله كانت تجلد وليدتها خمسين إذا زنت "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث