الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل القاف

قاسه ، بغيره ، وعليه يقيسه قيسا وقياسا واقتاسه : قدره على مثاله فانقاس .

والمقدار : مقياس .

وقيس رمح ، بالكسر ، وقاسه : قدره . وقيس عيلان ، بالفتح : أبو قبيلة ، واسمه : الناس بن مضر .

وتقيس : تشبه بهم ، أو تمسك منهم بسبب ، كحلف أو جوار أو ولاء .

والقيس : التبختر ، والشدة ، والجوع ، والذكر .

وقيس : كورة بمصر ، سميت بمفتتحها قيس بن الحارث ، وجزيرة ببحر عمان ، معربة كيش .

والقيسان من طيئ : قيس بن عناب ، بالنون ، وقيس بن هذمة بن عتاب . وعبد القيس بن أفصى : أبو قبيلة من أسد . وامرؤ القيس بن عابس الكندي ، وابن الأصبغ الكلبي ، وابن الفاخر بن الطماح : صحابيون ، والملك الضليل الشاعر : سليمان بن حجر ، رافع لواء الشعراء إلى النار ، وابن بحر ، وابن بكر ، وابن حمام ، بالضم ، وابن ربيعة ، وابن عدي ، وابن كلاب ، بالضم ، وابن مالك : كلهم شعراء ، والنسبة إلى الكل : مرئي ، إلا ابن حجر فإنها مرقسي .

وقيسون : ع . ومقيس ، كمنبر : ابن حبابة ، قتله نميلة بن عبد الله من قومه .

وقايسته : جاريته في القياس ، وبين الأمرين : قدرت . وهو يقتاس بأبيه : واوي يائي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث