الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الهمزة

[ ص: 883 ] باب اللام

فصل الهمزة

الإبل ، بكسرتين وتسكن الباء : م ، واحد يقع على الجمع ، ليس بجمع ولا اسم جمع ، ج : آبال وتصغيرها أبيلة ، والسحاب الذي يحمل ماء المطر ، ويقال : إبلان : للقطيعين .

وتأبل إبلا : اتخذها .

وأبل ، كضرب : كثرت إبله ، كأبل وآبل ، و : غلب ، وامتنع ، كأبل ، والإبل وغيرها تأبل وتأبل أبلا وأبولا : جزأت عن الماء بالرطب ، كأبلت ، كسمعت ، وتأبلت ، الواحد : آبل ، ج : أبال ، أو هملت فغابت وليس معها راع ، أو تأبدت ، وعن امرأته : امتنع عن غشيانها ، كتأبل ، ونسك ، وبالعصا : ضرب ، والإبل أبولا : أقامت بالمكان .

وأبل ، كنصر وفرح ، أبالة وأبلا ، فهو آبل وأبل : حذق مصلحة الإبل والشاء .

وإنه من آبل الناس : من أشدهم تأنقا في رعيتها .

وأبلت الإبل ، كفرح ونصر : كثرت .

وأبل العشب أبولا : طال فاستمكن منه الإبل .

وأبله أبلا : جعل له إبلا سائمة .

وإبل مؤبلة ، كمعظمة : للقنية . وكقبر : مهملة .

وأوابل : كثيرة .

وأبابيل : فرق ، جمع بلا واحد .

والإبالة ، كإجانة ، ويخفف ، وكسكيت وعجول ودينار : القطعة من الطير والخيل والإبل ، أو المتتابعة منها . وكأمير : العصا ، والحزين ، بالسريانية ، ورئيس النصارى ، أو الراهب ، أو صاحب الناقوس ، كالأيبلي والأيبلي والهيبلي والأبلي ، بضم الباء ، والأيبل والأيبل والأبيلي ، ج : آبال وأبل ، بالضم ، والحزمة من الحشيش ، كالأبيلة والإبالة ، كإجانة ، والإيبالة والوبيلة .

ويريدون بأبيل الأبيلين : عيسى - صلوات الله وسلامه عليه - .

والإبالة ، ككتابة : السياسة .

والأبلة ، كفرحة : الطلبة ، والحاجة ، والمباركة من الولد .

وإنه لا يأتبل : لا يثبت على رعية الإبل ، ولا يحسن مهنتها ، أو لا يثبت عليها راكبا .

وتأبيل الإبل : تسمينها .

ورجل آبل ، وككتف ، وإبلي ، بكسرتين ، وبفتحتين : ذو إبل . وكشداد : يرعاها .

والإبلة ، بالكسر : العداوة ، وبالضم : العاهة ، وبالفتح ، أو بالتحريك : الثقل والوخامة ، كالأبل ، محركة ، والإثم . وكعتلة : تمر يرض بين حجرين ، ويحلب عليه لبن ، والفدرة من التمر ، وع بالبصرة أحد جنان الدنيا منها : شيبان بن فروخ الأبلي .

وأبيلى ، بالضم وفتح الباء مقصورا : امرأة .

وتأبيل الميت : تأبينه . وكمعظم : لقب إبراهيم الأندلسي الشاعر .

والأبل : الرطب ، أو اليبيس ، ويضم ، وبالضم : ع . وبضمتين : الخلفة من الكلأ .

وجاء في إبالته ، بالكسر ، وأبلته ، بضمتين مشددة : أصحابه وقبيلته .

وهو من إبلة سوء ، مشددة بكسرتين ، وبضمتين : طلبة ، وإبلاته وإبالته ، بكسرهما .

و " ضغث على إبالة " ، كإجانة ، ويخفف : بلية على أخرى ، أو خصب على خصب ، كأنه ضد .

وآبل ، كصاحب : ة بحمص ، وة بدمشق ، وهي آبل السوق ، منها : الحسين بن عامر المقرئ ، وة بنابلس ، وع قرب الأردن ، وهو آبل الزيت .

وأبلي ، بالضم : جبل عند جبلي طيئ .

وأبلى ، كحبلى : جبال فيها بئر معونة .

وبعير أبل ، ككتف : لحيم .

وناقة أبلة : مباركة في الولد . وككتابة : شيء تصدر به البئر ، وقد أبلتها فهي مأبولة ، و : الحزمة الكبيرة من الحطب ، ويضم ، كالبلة ، كثبة .

وأرض مأبلة : ذات إبل .

وأبل تأبيلا : اتخذ إبلا واقتناها

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث