الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الهمزة

أثل يأثل أثولا ، وتأثل : تأصل .

وأثل ماله تأثيلا : زكاه وأصله .

وملكه : عظمه ، والأهل : كساهم أفضل كسوة ، وأحسن إليهم ، والرجل : كثر ماله .

وتأثل : عظم ، والمال : اكتسبه ، والبئر : حفرها ، و : اتخذ أثلة ، [ ص: 884 ] أي : ميرة ، والشيء : تجمع .

والأثلة ، ويحرك : متاع البيت .

والأثل : شجر ، واحدته : أثلة ، ج : أثلات وأثول .

والأثال ، كسحاب وغراب : المجد والشرف . وكغراب : جبل ، وماء لعبس ، أو حصن لهم ، وة بالقاعة ، وواد يصب في وادي الستارة ، وماء قرب غمازة ، وع بين الغمير وبستان ابن عامر ، وفرس ضمرة بن ضمرة النهشلي ، وابن النعمان : صحابي .

والأثلة : الأهبة ، والأصل ، ج : كجبال .

وهو ينحت في أثلتنا : يطعن في حسبنا ، و : ع قرب المدينة ، وة ببغداد ، وع ببلاد هذيل .

وكزبير : واد بنواحي المدينة ، أو هو ذو أثيل بين بدر والصفراء ، كثير النخل ، لآل جعفر .

وكأمير : ع .

وذو المأثول ، وذات الأثل ، والأثيلة : مواضع

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث