الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في حكم الإعسار بمؤن الزوجة إذا أعسر الزوج بها

جزء التالي صفحة
السابق

( ولو ) ( رضيت بإعساره بالمهر ) ، أو نكحته عالمة بذلك ( فلا ) تفسخ بعده ؛ لأن الضرر لا يتجدد وكرضاها به إمساكها عن المحاكمة بعد مطالبتها بالمهر لا قبلها ؛ لأنها تؤخرها لتوقع يسار .

التالي السابق


حاشية الشرواني

( قوله : وكرضاها به إمساكها إلخ ) فيسقط خيارها [ ص: 343 ] به ، وقوله : لا قبلها أي : قبل المطالبة فلا يسقط ا هـ .

. مغني



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث