الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل الذال

فصل الذال .

ذئر ، كفرح : فزع ، وأنف ، واجترأ ، وغضب ، فهو ذئر وذائر . وأذأرته ، والشيء : كرهه وانصرف عنه ، وبالأمر : ضري به واعتاده ، والمرأة على بعلها : نشزت ، وهي ذائر وذئر ، كذاءرت ، وهي مذائر .

وأذأره : جرأه وأغراه ، وإليه : ألجأه .

والذئار ، ككتاب : سرقين مختلط بتراب ، يطلى به على أطباء الناقة لئلا ترضع ، وقد ذأرها .

وناقة مذائر : تنفر من الولد ساعة تضعه ، أو ترأم بأنفها ولا يصدق حبها ، وشئونك ذئرة أي : دموعك فيها تنفس كتنفس الغضبان

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث