الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل السين

فصل السين .

السؤر ، بالضم : البقية ، والفضلة .

وأسأر : أبقاه ، كسأر ، كمنع . والفاعل منهما : سأار ، والقياس : مسئر ، ويجوز .

وفيه سؤرة ، أي : بقية من شباب .

وسؤرة من القرآن : لغة في سورة .

والسائر : الباقي لا الجميع ، كما توهم جماعات ، أو قد يستعمل له . ومنه قول الأحوص :


فجلتها لنا لبابة لما وقذ النوم سائر الحراس

.

وضاف أعرابي قوما ، فأمروا الجارية بتطييبه ، فقال : بطني عطري ، وسائري ذري . وأغير على قوم ، فاستصرخوا بني عمهم ، فأبطئوا عنهم حتى أسروا ، وذهب بهم ، ثم جاءوا يسألون عنهم ، فقال لهم المسئول : أسائر اليوم وقد زال الظهر ، أي : أتطمعون فيما بعد ، وقد تبين لكم اليأس ، لأن من كانت حاجته [ ص: 377 ] اليوم بأسره ، وقد زال الظهر ، وجب أن ييأس كما ييأس منها بالغروب .

وسئر ، كفرح : بقي .

وسؤر الأسد : أبو خبيئة الكوفي ، لأن الأسد افترسه ، فتركه حيا .

وتسأر : شرب سؤر النبيذ

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث