الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل الظاء

الظئر ، بالكسر : العاطفة على ولد غيرها ، المرضعة له في الناس وغيرهم ، للذكر والأنثى ، ج : أظؤر وأظآر وظئور وظئورة وظؤار وظؤرة ، وظأرها ، كمنع ، ظأرا وظئارا ، وأظأرها وظاءرها فظأرت واظأرت ، وهي الظئورة ، وبينهما مظاءرة ؛ أي : كل منهما ظئر صاحبه .

وظأرت : اتخذت ولدا ترضعه ، واظأر لولده ظئرا : اتخذها .

والطعن ظئار قوم ، أي : يعطفهم على الصلح ، فأخفهم حتى يحبوك .

وقول الجوهري : الطعن يظأره سهو ، والصواب : يظأر ، أي : يعطف على الصلح .

والظؤار : الأثافي .

وظأرني على الأمر : راودني ، أو أكرهني .

والظئر : ركن للقصر ، والدعامة إلى جنب حائط ليدعم عليها .

والظؤرى : البقرة الضبعة .

واستظأرت الكلبة : استحرمت .

والظئار : أن تعالج الناقة بالغمامة في أنفها ، كي تظأر .

وعدو ظأر ، أي : مثله معه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث