الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل التاء

فصل التاء

تبرع ، كجعفر : ع .

تبعه ، كفرح ، تبعا وتباعة : مشى خلفه ، ومر به فمضى معه ، وكفرحة وكتابة : الشيء الذي لك فيه بغية شبه ظلامة ونحوها . والتبع ، محركة : ( التابع ) ، يكون واحدا وجمعا ، ويجمع على أتباع ، وقوائم الدابة . ( والتبع ، بضمتين مشددة الباء : الظل ) . وتبعة ، محركة : هضبة بجلذان من أرض الطائف ، فيها نقوب كانت تلتقط فيها السيوف العادية والخرز . والتابع والتابعة : الجني والجنية ، يكونان مع الإنسان ، يتبعانه حيث ذهب . وتابع النجم : اسم الدبران ، سمي به تفاؤلا من لفظه ، ويسمى تويبعا مصغرا ، وتبعا ، كسكر . وكأمير : الناصر ، والذي لك عليه مال ، والتابع ، ومنه قوله تعالى : ( ثم لا تجدوا لكم علينا به تبيعا ) [ الإسراء : 69 ] ، أي : ثائرا ولا طالبا ، وولد البقرة في الأولى ، وهي : بهاء ، ج : كصحاف وصحائف ، والذي استوى قرناه وأذناه ، ووالد الحارث الرعيني الصحابي ، أو هو كزبير ، كتبيع بن عامر ابن امرأة كعب الأحبار ، وتبيع بن سليمان أبي العدبس المحدث . والتبابعة : ملوك اليمن ، الواحد : كسكر ، ولا يسمى به إلا إذا كانت له حمير وحضرموت . ودار التبابعة بمكة ولد فيها النبي صلى الله عليه وسلم ، وكسكر : الظل ، لأنه يتبع الشمس ، وضرب من اليعاسيب ، ج : التبابيع . وما أدري أي تبع هو ؟ أي : أي الناس . وأحمد بن سعيد التبعي : محدث . وكصرد : من يتبع بعض كلامه بعضا . وتبوع الشمس ، كتنور : ريح تهب مع طلوعها ، فتدور في مهاب الرياح ، حتى تعود إلى مهب الصبا . وتبع المرأة ، بالكسر : عاشقها ، وتابعها . وبقرة تبعى ، كسكرى : مستحرمة . وأتبعتهم : تبعتهم ، وذلك إذا كانوا سبقوك فلحقتهم ، وأتبعتهم أيضا غيري ، وقوله تعالى : ( فأتبعهم فرعون بجنوده ) [ طه : 78 ] ، أي : لحقهم ، أو كاد . و " أتبع الفرس لجامها ، أو الناقة زمامها ، أو الدلو رشاءها " : يضرب للأمر باستكمال المعروف ، قاله ضرار بن عمرو لما أغار على حي عمرو بن ثعلبة ، ولم يحضرهم عمرو ، فحضر ، فتبعه ، فلحقه قبل أن يصل إلى أرضه ، فقال عمرو : رد علي أهلي ومالي ، فردهما عليه ، فقال : رد علي قياني ، فرد قينته الرائعة ، وحبس ابنتها سلمى ، فقال له حينئذ : يا أبا قبيصة أتبع . وشاة ، وبقرة ، وجارية متبع ، كمحسن : يتبعها ولدها . والإتباع في الكلام : مثل : حسن بسن . والتتبيع : التتبع ، والإتباع ، والاتباع ، كالتبع . والتباع ، بالكسر : الولاء . وتابع الباري القوس : أحكم بريها ، وأعطى كل عضو حقه ، والمرعى [ ص: 651 ] الإبل : أنعم تسمينها وأتقنه . وكل محكم : متتابع . وتتابع : توالى . وفرس متتابع الخلق : مستويه . ورجل متتابع العلم : يشابه علمه بعضه بعضا . وغصن متتابع : لا أبن فيه . وتتبعه : تطلبه

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث