الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الطاء مع اللام

جزء التالي صفحة
السابق

( طلح ) ( هـ ) في حديث إسلام عمر - رضي الله عنه - : " فما برح يقاتلهم حتى طلح " . أي : أعيا ، يقال : طلح يطلح طلوحا فهو طليح ، ويقال : ناقة طليح ; بغير هاء .

* ومنه حديث سطيح : " على جمل طليح " . أي : معي .

وفي قصيد كعب :

وجلدها من أطوم لا يؤيسه طلح بضاحية المتنين مهزول

الطلح - بالكسر - : القراد . أي : لا يؤثر القراد في جلدها لملاسته .

( س ) وفي بعض الحديث ذكر : " طلحة الطلحات " . هو رجل من خزاعة اسمه طلحة بن عبيد الله بن خلف ، وهو الذي قيل فيه :

رحم الله أعظما دفنوها     بسجستان طلحة الطلحات

وهو غير طلحة بن عبيد الله التيمي الصحابي . قيل : إنه جمع بين مائة عربي وعربية بالمهر والعطاء الواسعين ، فولد لكل واحد منهم ولد سمي طلحة فأضيف إليهم . والطلحة في الأصل : واحدة الطلح ، وهي شجر عظام من شجر العضاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث