الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( باب العين مع الياء )

( عيب ) ( هـ ) فيه الأنصار كرشي وعيبتي أي خاصتي وموضع سري . والعرب تكني عن القلوب والصدور بالعياب ، لأنها مستودع السرائر ، كما أن العيب مستودع الثياب . والعيبة معروفة .

( هـ ) * ومنه الحديث وأن بينهم عيبة مكفوفة أي بينهم صدر نقي من الغل والخداع ، مطوي على الوفاء بالصلح . والمكفوفة : المشرجة المشدودة .

وقيل : أراد أن بينهم موادعة ومكافة عن الحرب ، تجريان مجرى المودة التي تكون بين المتصافين الذين يثق بعضهم إلى بعض .

* ومنه حديث عائشة في إيلاء النبي - صلى الله عليه وسلم - على نسائه ، قالت لعمر لما لامها : ما لي ولك يا ابن الخطاب ! عليك بعيبتك أي اشتغل بأهلك ودعني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث