الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الثاء والعين وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب الثاء والعين وما يثلثهما

( ثعل ) الثاء والعين واللام أصل واحد ، وهو تزيد واختلاف حال . فالثعل زيادة السن واختلاف في الأسنان في منبتها . تقول ثعل الرجل وثعلت سنه ، وهو يثعل ثعلا ، وهو أثعل والمرأة ثعلاء والجميع الثعل . وربما كان الثعل في أطباء الناقة أو البقرة ، وهي زيادة في طبييها . وقال الخليل : الثعلول : الرجل الغضبان ، وأنشد : ‏


وليس بثعلول إذا سيل واجتدي ولا برما يوما إذا الضيف أوهما‏

أي قارب . وعلى هذا القياس كلمة ذكرها الخليل ، أن الأثعل السيد الضخم إذا كان له فضول . ومما اشتق منه ثعل بطن من العرب . قال امرؤ القيس : ‏

[ ص: 377 ]

أحللت رحلي في بني ثعل     إن الكرام للكريم محل‏

ويقال أثعل القوم إذا خالفوا . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث