الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الثاء والميم وما يثلثهما

جزء التالي صفحة
السابق

باب الثاء والميم وما يثلثهما

( ثمن ) الثاء والميم والنون أصلان : أحدهما عوض ما يباع ، والآخر جزء من ثمانية .

فالأول قولهم بعت كذا وأخذت ثمنه . وقال زهير :

[ ص: 387 ]

وعزت أثمن البدن

فمن رواه بالضم فهو جمع ثمن . ومن رواه بالفتح " أثمن البدن " فإنه يريد أكثرها ثمنا .

وأما الثمن فواحد من ثمانية . يقال ثمنت القوم أثمنهم إذا أخذت ثمن أموالهم . والثمين : الثمن . قال :


فإني لست منك ولست مني     إذا [ ما ] طار من مالي الثمين

وقال الشماخ أو غيره :


ومثل سراة قومك لن يجاروا     إلى ربع الرهان ولا الثمين

ومما شذ عن الباب " ثمينة " وهو بلد . وقال الهذلي :


بأصدق بأسا من خليل ثمينة     وأمضى إذا ما أفلط القائم اليد

ومنه أيضا المثمنة ، وهي كالمخلاة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث