الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف العين

جزء التالي صفحة
السابق

5698 - ( العقيقة حق؛ عن الغلام شاتان متكافئتان، وعن الجارية شاة ) (حم) عن أسماء بنت يزيد - (صح) .

التالي السابق


( العقيقة حق؛ عن الغلام شاتان متكافئتان ) ؛ أي: متساويتان سنا وحسنا، وفي رواية قال: مكافئتان، قال العسكري : هكذا يقوله بعض المحدثين وهو خطأ، وكل شيء نشأ حتى يكون مثله فهو مكافئ له اهـ. وزاده دفعا لتوهم أن الفداء لو وقع بواحدة ينبغي كونها فاضلة كاملة فلما وقع في ثنتين جاز كون الثانية تتمة غير مقصودة فلا يشرع كمالها. قال ابن القيم : وفيه تنبيه على تهذيب العقيقة من عيوب الأضحية (وعن الجارية شاة) نص صريح يبطل قول من كرهها مطلقا ومن كرهها عن الجارية، وذلك شأن اليهود فإنها كانت تعق عن الغلام لا الجارية، ومن ثم عدوا العق عن الأنثى من خصائص هذه الأمة، قال الإمام أحمد : الأحاديث المعارضة لأخبار العقيقة لا يعبأ بها

(حم عن أسماء بنت يزيد) الهيثمي، رجاله محتج بهم


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث