الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب دخول مكة

جزء التالي صفحة
السابق

فائدة :

لا بأس بالتلبية في طواف القدوم قاله الإمام أحمد والأصحاب وحكى المصنف عن أبي الخطاب : أنه لا يلبي فيه قال الأصحاب : لا يظهر التلبية فيه وقال في المستوعب وغيره : لا يستحب ومعنى كلام القاضي : يكره وصرح به المصنف وفي الرعاية وجه : يسن ، والسعي بعد طواف القدوم كذلك وهو مراد الأصحاب قاله في الفروع

تنبيه :

وأما وقت قطع التلبية في الحج : فيأتي في كلام المصنف في قوله في الباب الذي بعد هذا " ويقطع التلبية مع ابتداء الرمي "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث