الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الديات

[ ص: 627 ] كتاب الديات ما جاء في ديات أهل الكتاب ونسائهم ، والعاقلة تغرم الدية في ثلاث سنين

قلت لابن القاسم : كم ديات أهل الكتاب - في قول مالك - ودية نسائهم ؟ قال : دية أهل الكتاب على النصف من دية المسلمين ; رجالهم على النصف من دية رجال المسلمين ، ونساؤهم على النصف من دية نساء المسلمين . وأما المجوس ، فإن دية رجالهم ثمانمائة درهم ، ودية نسائهم أربعمائة درهم ، وجراحاتهم في دياتهم على قدر جراحات المسلمين من دياتهم . قال : وهذا كله قول مالك

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث