الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب استبراء الإماء

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 318 ] قوله ( وإن أعتقها قبل استبرائها : لم يحل له نكاحها حتى يستبرئها ) . وهذا المذهب . وعليه الأصحاب . وجزم به في المغني ، والشرح ، والوجيز . وغيرهم . وقدمه في المحرر ، والنظم ، والرعايتين ، والحاوي الصغير ، والفروع ، وغيرهم . وعنه : يحل نكاحها ، ولا يطأ حتى يستبرئ . فعلى المذهب : لو خالف وعقد النكاح لم يصح . على الصحيح من المذهب قدمه في الرعايتين ، والحاوي الصغير ، والفروع ، وغيرهم . وجزم به في الهداية ، والمذهب ، والخلاصة ، وغيرهم . قال أبو الخطاب في رءوس المسائل : ظاهر المذهب لا يصح . وعنه : يصح النكاح ولا يطؤها حتى يستبرئها . وأطلقهما في المحرر ، والنظم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث